الاستحواذ على اسمنت الرياض

الاستحواذ على اسمنت الرياض

بناء على طلب السادة المساهمين بدراسة ملف الإندماج بين كل من شركة إسمنت الرياض وشركة الإسمنت الأبيض السعودى حيث يوجد عدد كبير من المساهمين مشتركين بالشركتين كما يقع مقر الإدارة العامة بنفس الموقع وأن كل من المصنعين مشتركين في نفس المحجر .

فقد حرص مجلس الإدارة على تكليف كبرى المكاتب الاستشارية لدراسة ملف الاندماج بين الشركتين،

وقد استمرت الدراسة حوالى ستة أشهر  لدراسة كافة التفاصيل بدقة وعناية، وبعد دراسة سلبيات وإيجابيات الاندماج فقد أوصى المستشارون باندماج الشركتين من خلال ضم شركة اسمنت الرياض إلى شركة الاسمنت الأبيض السعودي واعتبارها فرعاً لها بمنح سهم في شركة الإسمنت الأبيض السعودي لكل سهم من أسهم شركة اسمنت الرياض.

وقد تم رفع القرار إلى الجمعية العامة غير العادية لكل من شركة الاسمنت الأبيض السعودي وشركة اسمنت الرياض في اجتماعيهما المنعقدين العام الماضي وتمت الموافقة بالاجماع من قبل كلا الاجتماعين.

وبذلك فقد استحوذت شركة الاسمنت الأبيض السعودي على شركة اسمنت الرياض مع كامل مصانعها وموجوداتها ومطلوباتها الأخرى وذلك بإصدار سهم واحد مقابل كل سهم من أسهم شركة اسمنت الرياض، وأصبح اسم الكيان الجديد شركة الاسمنت الأبيض السعودي ، وهي شركة فريدة من نوعها في الشرق الأوسط حيث تنتج الاسمنت الأبيض والعادي